الكاتب

كاتب مستقل لا أتبع أي جماعة أو حزب أحاول تحري الإنصاف والدقة والصدق ولا التزم بنمط أو مدرسة أدبية أو فنية ثائر على التقليد ممحص للموروث متفهم لوجهات النظر المخالفة طالما كانت مسلحة بدليل وبرهان لا أعادي الجهل وإنما أعادي إنكاره وادعاء الإحاطة وبلوغ نهاية القول. 
لا ترون اسمي في المدونة (هذا كان فيما مضى وإلا فإني قد وضعت الأسم لاحقا لهذا الكلام لسبب لا اهمية لذكره)ذلك أن الإسم لا نفع منه فالمهم ما يقال لا من يقول كما أني لا أكتب ليقال فلان كتب فماذا سيغير من الحق إن قال الحق سعيد أو زيد أو ابراهيم . ولن يجعل اسم الاعوج قويما فالباطل باطل لذاته والحق أبلج.
المقالات في كثير من الفنون ؛علوم وسياسة وشعر وإدب ولغة، أكتب حين أريد أن أكتب فلا اعتمد مصدرا ولا أحضر لما سأكتب.
أنشأت هذه المدونة لنشر كتاب لي فيها فإن رأيت أن جمهورا أعجب بالمقالات وانتظر الكتاب نشرته وإلا فأخشى أن لايسمع وسط هذا الضجيج الأدبي والدعوي والفني فلا يلتفت إليه حتى إذا ما تنبه له يكون قد فقد أثره بعد أن تشظى إلى اقتباسات واقتطاعات.
للتواصل عبر الفيسبوك والمشاركة هذه صفحة مخصصة للكتاب (كتبت لك ) ولمتابعة المقالات لو -لا قدر الله- حجبت المدونة لأسباب فنية أو تقنية أو مجهولة .
أضيف فيما بعد : بدأت بالفعل نشر أجزاء الكتاب وهذا رابط الجزء الأول
أضيف فيما بعد : توقفت عند الجزء العشرين لاسباب كثيرة وعاودت نشر مقالات  

هناك 4 تعليقات :

  1. " فأخشى أن لايسمع وسط هذا الضجيج الأدبي والدعوي والفني"
    وأنا اخشى أن يكون مقياس الاقبال على الكتاب هنا أقل فيما لو طُبع وظهر للنور..
    وإن لم يستفيد من كتابك إلا مسلماً واحد لكفاك أجره الجاري
    و اذا عزمت فتوكل على الله ..


    وفقنا الله وإياك لما يحب ويرضى

    ردحذف
  2. ما قلت إلا حقا وأجري على الله

    ردحذف