الأحد، 27 أكتوبر، 2013

لا تجعله يكبر

كم سؤالا جهلت إجابته وأنت صغير ولكنك استثقلت أن تسأل خشية السخرية من الآخرين على جهلك له 
تخشى أن يقال : ما أجهلك !
أو يقال : كيف لا تعلم هذا!
فلا تسأل وتكبر ويكبر معك الحرج من طرح السؤال فكلما كنت أكبر سنا كان الخوف أكبر أن شخصا بهذا العمر يجهل سؤالا سهل الإجابة ويعرفه الجميع مثل هذا السؤال .
إسأل ولا تخشى أحدا فمن سخر أو استهزأ بك غير جدير بأن تاخذ العلم والإجابة منه.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق