الثلاثاء، 12 مارس، 2013

متعارضين لكن مخطئين

أي تضليل هذا
يأتون بطرفي حوار كلاهما على باطل
والتفكير السطحي الساذج لمشاهد غر هو أن أحدهما على حق 
ومخ معظم المشاهدين لا يحتمل التفكير المتأني ولا يملك من المعلومات الكافية ولا يحسن التفكير السليم فيبدأ يفكر تفكيرا طفوليا


يلجأ إلى علامات لا تدل على صواب جملة بقدر ما يلجأ إليها المحتالون للخداع
أفلحت عشرات السنوات من التجهيل في خروج أجيال لا تعرف التفكير 
بل لا تفهم ما يقال لها كما يريد القائل 
تستطيع أن تفصل لها لكن بكلام يستعمل مع أطفال فهل يقبل السامع "البالغ" أن يعامل كطفل ليتعلم
أحيانا وبعد إلحاح أخضع فأحاور جهلاء لكن الندامة الكبرى حين أكتشف أنهم جهلاء في "ألف باء" العبارات والمعلومات 
أحيانا تصدم عندما تجهد نفسك في إقناعه بمسألة ثم ترى أنه لم يفهم ثلاثة أرباع المصطلحات التي ذكرت والتي استعملتها كبديل لما هو أعسر مضحيا بدقة المراد 
وكان الأخ يهز رأسه مدعيا الفهم ولا تكتشف المصيبة إلا حينما يرد عليك لتعلم أنه فهم شيئا آخر 
فتنبهه فيرد عليك بما يوحي أن التنبيه والتوضيح كان تعقيدا عليه 
لولا أنك تسمعه يهذي في فهمه للواضحات من أخبار وكتب لاتهمت نفسك 

 
 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق