الأحد، 10 فبراير، 2013

لماذا طردت صبيحة كنتها؟

ما كنت أنوي أن أكتب في مسألة تركت تفصيلها إلى الكتاب الذي توقفت عن متابعة نشر أجزاءه 
لكن لا ضير أن "ندردش" أحيانا 
يظن الجميع واستثني منهم من لا أعرف أن النظرية هي فقط للمسائل العلمية الصرفة 
لا............
مفهوم النظرية يمكن سحبه إلى كل تصور واعتقاد فكري نخبوي أو حتى بيئي شعبي مجتمعي
عندما ترى "صبيحة" قد طردت كنتها من البيت وتبع ذلك خروج زوجها إلى الجيران
  ليس على جسده إلا ساتر العورة ونشوب معركة دامية خرج على إثرها سكان المحلة وتبرع بعضهم بفك الاشتباك فصاح فيهم زوج صبيحة "الذي يتدخل سأسحله" 
كل فرد شاهد ما حكيته  سينسج حكاية وسيناريو يراه منطقيا لإفراز ما شاهده للتو
لو كانت جموع السيناريست هذه متساوية في درجة الفهم ومتساوية في عدد ما علموه سيتطابق السيناريو
لكن الجميع مختلفون في درجة الفهم والفطنة كما أنهم غالبا ماسيتفاوتون في مقدار ما يعلمون عن حياة صبيحة وكنتها وزوجها وظروف زواج الكنة
منهم من يعلم أن الكنة طلبت الطلاق مرتين وغيره لا يعلم أو يعلم ويعلم مع هذا أن زوج الكنة يحب ابنة خالة الكنة ومن علم هذا لا يعلم ما يعلمه البعض من أن زوج صبيحة يحتسي الخمور 
كل هذه خيوط وحسب ما تملك من خيوط سينسج المنسوج فيقوم كل سيناريست بربط منطقي لما يعلم ليخرج بقصة حدثت وتفاعلات كان نتيجتها ما رآه الجميع في المحلة
هذا في مسائل معيشة ومجتمع وعلاقات منطقة وأقرباء 
أما في السياسة والتحليل السياسي فإنك تسمع جميع الأنغام وبما أنها ليس ب "هارموني "واحد أو متوافقة فإنها حتما ستغدو ضجيجا 
"فخرية" حاقدة على صبيحة وهذا الحقد سيترجم إلى سيناريو أسود يلحق العار بصبيحة ويحكم على كنتها بالبراءة 
هذا عامل ثالث 
موقفك السياسي وخلفيتك الفكرية وانتماءك الإيديولوجي 
ولان "مثقفينا" أطفال عقلا رجال هرمونيا بشوارب وصوت جهوري فإن هذا العامل هو الطاغي
ولأن كل معتنق فكر كلما غاص في أعماق تنظيرات وخبايا الفكرة التي يناصرها اكتشف أنه أحمق وأن الكبار يتلاعبون به وقد خدعوه وجعلوه وقودا فيصبح بين أمرين التنازل عن الامتيازات الممنوحة له والمتجمعة طوال عمره النضالي من مكتب قيادة قطرية وسكرتيرة تصهر الحجارة ولقاء صحفي كل بضعة أيام مع صحيفة ومؤتمر عالمي ومعجبات ومعجبات ومعجبين وبيت يطل على الراين و..
أو يعود يبدأ من جديد بفكر كالحبل لمن لدغته حية أو يعتاش على الشرف الذي أصبح موحشا منذ أن انتظم في المسلك الحزبي أو الفكري 
أنا في شوق للتفصيل ولذكر ما دفعني لكتابة هذا ولكن تذكرت أنني منذ سنوات أتجرع يوميا عشرات الحماقات والخبط والخلط  مما أسمع وأشاهد وأقرأ من الناس المخالطين ومن الظاهرين على التلفاز ومن الملالي المتصدرين فما الذي جد
لذا أختم بمبدأ علمي ومنهج ينتهجه أحيانا علماء الفيزياء والفلك وهو 
لا ضير أن تكون النظرية عسيرة البرهان لكن عليها أن تكون مبسطة
لكن أن يقول 
كنة صبيحة ضربت صبيحة 
فيفاجئه سائل ولماذا خرج الزوج ليهجم على الجيران 
عليه أن يحشر هذه الظاهرة في السيناريو 
فيبدأ في الإضافة إلى النظرية : عندما ضربتها غضبت فأفشت بالسر الذي أخفته عن زوجها وهو ان كنتها تغازل ابن الجيران فهجم الاب فتفاجئه بمعلومة : لكن الجيران هم أم أرملة وبنتين 
النظرية مهددة فيحاول منعها من السقوط : أبن أخ الجارة كان متواجدا لإسبوع 
وثمة طرق أخرى لإنقاذ النظرية منها تكذيب ما يتعارض معها كأن يقول المحاور 
ليس للجارة أخ ليكون له ابن 
فيقول صاحب النظرية التي أصبحت شرح الأجرومية :بل لديها أخ

كما رأيت نظرية مركبة دائمة الإصلاح والتجديد وهي نفسها تحتاج إلى نظريات لتفسيرها
تخرج الكنة على التلفاز لتقول : أردت قتل حماتي وزوجها
تخرج الزوجة في قناة أخرى : هذه الكنة مجرمة وخطرة وتحاول قتلي
يخرج زوج صبيحة : الكنة مجرمة وهي متآمرة مع صبيحة 
فيأتي صاحب نظرية ليقول : الكنة متحالفة مع صبيحة وزوج صبيحة ضد الجيران 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق