الجمعة، 15 فبراير، 2013

تاريخ أمريكا الموجز 5

نظام الهجرة هذا سرعان ما أثبت فشله مما استدعى التفكير في حلول فبرزت طريقة جديدة لتشجيع المستوطنين للمجيء إلى أمريكا .
دخلت الشركات والعوائل غير المحتاجة لدعم في مفاوضات مع من يفكر في الهجرة ليكون مقابل النقل والإسكان التزام المهاجرين بعقد بأن يعملوا لدى الممولين لمدة كانت ما بين الأربع وسبع سنوات بعدها يكون المهاجر حرا ويحصل على استحقاقات تشمل
أحيانا الحصول على قطعة أرض تبلغ مساحتها غالبا 50 فدانا .
هؤلاء المهاجرون كانوا يسمون " الخدم المتعاقدون".
يقدر حجم المهاجرين الذي استقدموا بهذه الطريقة بنصف المهاجرين لجنوب نيو انكلاند .
معظم الذين هاجروا بعقود التزموا بعقودهم لكن البعض هربوا من أسيادهم في أقرب فرصة ولم يجدوا مشقة في العثور على أرض لهم يستصلحونها 
من بدأوا حياتهم بهذه الترتيبات الشبيهة بالعبودية لم يلاحقهم العار أو عاب عليهم المجتمع ففي كل مستوطنة لا بد أن تجد الكثيرين من هؤلاء أو تجد أبنائهم وهم يشكلون ركنا من أركان شعب البلاد بل أن ازدهار المستوطنة مرهون بعدد المهاجرين إليها وذلك لإن الأراضي شاسعة وغنية بالثروات فأصبح نجاح المستوطنة يكبر كلما زاد سكانها.
في السبعين سنة الأولى من القرن السابع عشر ، كانت الغالبية العظمى إنكليز.
توزعت مجموعات صغيرة من الألمان والسسويديين والهولنديين في المنطقى الوسطى وقليل من مسيحيي فرنسا في كارولاينا الجنوبية مع شتات من الأسبان والإطاليين والرتغاليين لكنهم لا يكادون يشكلون 10 بالمائة من جميع السكان .
بعد عام 1680 لم يعد الإنكليز أكثر المهاجرين ليكون أكثرهم من ألمانيا وايرلندا واسكتلندا وسويسرا وفرنسا ولكل سببه.
الألمان هربوا من جحيم الحروب وغادر الايرلنديون والساسكوتلنديون ليتجنبوا مرارة الفقر الذي خلقته الحكومات وكذلك كانت حال السويسريين.كانت الهجرات كالأمواج ففي عام 1690 كان السكان ربع مليون وكانو يتضاعفون كل 25 سنة حتى عام 1775 حين وصل تعداد السكان مليونين ونصف المليون.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق