الاثنين، 3 ديسمبر، 2012

عمّ أكتب

منذ ساعتين أفكر عن ماذا أكتب اليوم وحتى كتابة هذه الكلمة لم أقرر.
ولأني لم أقرر لازلت أفكر هذا هو الجديد في الأمر هل لحظتم قافية الشعر التي انسابت دون عسر هل لحظتم الراء كيف تمر والله إنها تستقر بين الكلام ولم أدر

ربما وجدت ضالتي وها أنا كتب كعادتي
فلنر أين نصل وهل نستطيع المضي لنكتب شيئا مفيدا 
لا أظن فأي جدوى من عمل دون تخطيط ومراد
وبيننا ما صنع الحداد
يكفيني اليوم أني كتبت لأقوي الأرشفة
وغدا ربما أجد ما أكتب 
المهم كتبت كلمات 
هذا ما يريده غوغل فغوغل ليس ناقدا أدبيا أو فنيا
ولا ذواقا 
هو يحسب كلماتك ويرى هل جملك جديدة وكم لديك من الروابط وهل مواضيعك من جيبك ولم "تسرقها"؟

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق