الخميس، 15 نوفمبر، 2012

النظام الفيزيائي والرياضي والفلسفي

وردت في بعض المقالات الأخيرة كلمة نظام وشعرت أن غير المطلعين على كتب الفيزياء والديناميكا والفلسفة سيرونها مبهمة 
النظام هي ترجمة حرفية لما يستخدمه لنفس الغرض في نفس العلوم الشارحون بالحروف اللاتينية 

النظام- ومؤقتا أرجح لفظة عالم حتى أفكر في المسألة لأجد لفظة أنسب -هو مجموعة عناصر لا يلزم أن تكون متماثلة معزولة (افتراضيا) عن ما بعد خارجه
   وكل الخير في إيراد مثل
لو كنت وعائلتك في غرفة محكمة الغلق احكاما لا يسمح بدخول مواد أو طاقة (كحرارة أو ضوء) أو خروجها فإنك أنت وعائلتك والأثاث الذي في الغرفة وهواء الغرفة والذبابة التي ازعجتك وكل ما هو داخل الغرفة نظام
النظام معزول إن لم يحدث تبادل (خروج أو دخول مواد أو طأقة )
أنت تشع حرارة لكل ماهو داخل الغرفة وغيرك يفعل وكل شيء في الغرفة يعكس ضوءا ويمتص منه ولا تخرج ذرة هواء أو تدخل 
قد يكون النظام غير معزول وهذه الحال دوما.
هناك اصطلاحات تميز نظاما عن نظام حسب العزل
هذا في الديناميكا الحرارية أما في الفلسفة فلربما اختلفت المسألة شيئا ما ولكن ما يهمني هو تقريب التصور.
في الرياضيات يشترك مفهوم النظام مع ما قلت في أشياء وربما يختلف في أشياء.
كأن ينشئ صاحب نظرية  نظام (عالم) تحدد بين عناصره علاقات ليكون نموذجا لعالمنا لكن من ناحية هذه العلاقة
مثال بسيط جدا 
تمثيل المسافات بين الاجسام بخطوط مستقيمة 
طول الخط يساوي البعد بين جسمين لكن مضروبا برقم
لن أستطيع التوسع أكثر فهذا وحده لا أضمن إدراك بعض أخواني من غير المطلعين له

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق