الخميس، 1 نوفمبر، 2012

طعام نشوة ونوم ورفعة رأس في الليل

مفرح وفياغرا وحضن أم

هذا ليس مما تعلمته ولكن مما جربته وشعرته قبل أن أعلمه فكانت المعلومة غير متحيزة .
لأنك لو قيل لك -ووثقت-أن اللحم-مثلا- يعالج الرشح واكلته فلربما جعلتك المعلومة تشعر بالتحسن.
الطعام الذي يوفر هذا رخيص ومهمل ويسخر منه من يستقيظ كل يوم ليراه على مائدة الإفطار فيتملل ويلمز ويتشكى ويقرع أمه وأباه .

قد يظن أنه الفول ............لا،
إنه اللبن 
وسر اللبن الذي يفعل هذه الأفاعيل هو مادة السيروتونين .
إذا توفر اللبن وصديق متناغم معك وأفطر لبن وجلستم في باص صباحا فستضحكون من كل شيء من وجهك ومن وجهه ومن كل راكب-دون أن يعلم- ومن سائق الباص ومن المارين في الشارع ومن سكوتك وعطسة عاطس وستعلو القهقهات مهما حاولتم حبسها ليترك الراكبون مايشغلهم ويلتفون إليكم ونظراتهم مملوءة احتقارا وكره .
السيروتونين ناقل عصبي ينقل إشارة من خلية عصبية إلى أخرى وآلية عمله نتركها إلى حيث تشرح هذه المسائل.
السيروتونين يرفع (المزاج) وقد وظفت هذه الصفة في صناعة أدوية مضادة للاكتئاب كما أنه يزيل الأرق فتجد أدوية منومة تعمل على بقاء هذه المادة مدة أطول في مكان عملها قبل أن تتحطم .
أما في الشهية فهو يثبطها ولاشك أن محبي اللبن لاحظوا نوبات النعاس وقلة الشهية بعد وجبة لبن .
أنا لا أكل اللبن ولا اتذكره لأن طعمه وخصوصا المصنوع من الغنم لا يروق لي فحرمت من نعمته.
لا تقتصر فائدة اللبن على السيروتونين بل فيه من الفوائد الكثير 
عندما تبحث عن مصادر السيروتونين في الطعام لا تجد اللبن في المقدمة بل يتقدمه في الترتيب الديك الرومي والموز والرز وهذا مما استغربه .
الديك الرومي لا آكله فلربما صدق الترتيب لأن معظم السيروتونين يكون في الجهاز الهضمي لا المخ وله دور في عملية تخثر الدم .
أما الموز والرز فلم يكن الأكثر كأثر اللبن الذي جعلني يوما كالسكران .
لا تبحث عن سيروتونين في مستحضرات تصنف كأدوية والعقاقير التي توظف عمل السيروتونين خالية منه فلا تحاول الحصول عليه منها كما ان ارتفاع تركيز لسيروتونين مضر كنقصة الذي يرتبط أحيانا بالكآبة .
طريقة أخرى لرفع السيروتونين وتنشيط الأعصاب هي بممارسة الرياضة فيتدفق السيروتونين في الجهاز العصبي لكن بعد ماذا ؟
ربما يظن بعض من يقرأ هذه الكلمات أن السيروتونين هو الوصفة السحرية .
يحسن المزاج؟ نعم
يخمد الشهية؟نعم
يساعد وحيدك؟قليلا 
وهو مغذ جيد .

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق