الأحد، 4 نوفمبر، 2012

تعلم الإنكليزية بالطريقة المسمارية على مذهب الصم والبكم

الكتاب واحد والأسماء متعددة .

تعلم الانكليزية في سبعة أيام ،تعلم الإنكليزية دون معلم ، أحدث الطرق لتعلم الانكليزية، دليل اللغة الانكليزية للمسافرين .....
وكالعادة يقتنيه المريد وكله أمل أن يجد الكتاب السحري والنتيجة واحدة ؛ يرمى في أحد الادراج بعد يومين وما حفظ من جمل تنسى بعد أسبوع وتفتر العزيمة .

كثير من طلاب هذا الكتاب يقتنوه بعد نوبة نشاط ذهني وإصرار سرعان ما يخمد بعد أم كانو يظنون أنهم سيصحون بعد أيام ليجدوا لسانهم من اليسار إلى اليمين.
المفارقة أن بعضهم يقول لك : أريد تحسين لغتي الإنكليزية وكأنه يتقن الحديث بها وقراءة كتبها ولا يعوزه إلا أن ينافس شكسبير وشكسبير نفسه لم يكن يكتب بهذه اللغة.
كثير من هؤلاء لا يتقن  لغته فيريد أن يتعلم الإنكليزية ليتفاخر بها أمام الناس .
عجيب والله ............عقدة الخواجة؟
هل تعلمون أن الإنكليز ومعهم الأوربيون كانوا يتفاخرون بتعلم العربية عندما كانت كتب المسلمين تترجم لهم في العصر العباسي حتى ما بعد سقوط الأندلس فكما  أن بعض المتشدقين الآن يدمج بعبارته العربية بعض الكلمات الانكليزية، كان رجال أوربا يتباهون باتقانهم العربية وكان معلمو القصور يعلمون أبناء الملوك هذه اللغة الساحرة.
المدرسة لا تجعلك تتكلم الإنكليزية فكيف بكتيب لا يعتمد الأصول العلمية يفعل ذلك.
بعض الكتيبات تكتب ألفاظ الجمل الإنكليزية باللغة العربية ليزيدونك بعدا عنها .
إذا كنت تريد أن تتعلم لغة فأبدأ بقواعدها واتقنها فإن أتقنتها لم يبق إلا ......(الكثير).
الكثير أن تبدأ بتعلم معاني أسماء وأفعال توضع في أماكنها الصحيحة في الجمل التي بنيت على قواعد أتقنتها .
المعاناة لن تنتهي.
لديك كتابة الكلمة وتلفظها .
مع كل كلمة تريد أن تعلم معناها فتخزنة في ذاكرتك تعلم كتابتها ولفظها .
مع مرور الوقت ستكون صورة الكلمة محفورة في الذاكرة 
أحيانا أتعلثم بتهجئة بعض الكلمات وكي أطمئن من أني لم أخطئ، أكتبها فتذكرني يدي .
مع الشذوذ الكثير في لفظ الكلمات وكتابتها فإنك ستصل يوما إلى شبه قواعد في الكتابة يساعدك في ذلك إضافات (تصرفات) شبه ثابتة تجعل الفعل اسما والإسم فعلا والمضارع ماض وهكذا........
ثمة نكتة تقول : أن عربيا ذهب إلى الصين وعاد ليقول : هؤلاء الصينيون أذكياء حتى صغارهم يتكلمون الصينية !
هذا ليس صحيحا بالمطلق
الإنكليز يعانون كما أنك تعاني،
كثير من الإنكليز يخطئون في كتابة كلمات إنكليزية 
الشيء الذي يتقنه الجميع هو التكلم بالانكليزية والتلفظ بها ويفهمه أقرانه .
هناك لهجات ولكنات.
إذا اتقنت لغتك سهل عليك اتقان لغات أخرى وإذا تعلمت الإنكليزية أصبحت الفرنسية والإسبانية والإيطالية والألمانية أسهل .
ويقول لك : أريد تحسن لغتي الإنكليزية 
ما هذا الخوف من الاعتراف بالجهل وما هذا الميل لأن تبدو خير من غيرك وما ضرك إن لم تتقن لغة ؟
يظن أن
SIT DOWN و COME HERE ربع الإنكليزية ويظن أن الإنكليزية أن تحشر مافي جعبتك مما تحفظه فإن لم يفهم السامع فهو غبي.
يضع لك أسماء حيث يجب أن يوجد فعل ويضع لك أفعال حيث يراد الأسم ويتجاهل الأحرف والأفعال المساعدة لأنها ترف فكري، فتكون الجملة في النهاية لغة أوطأ من المسمارية فيكون رسم الحصان فيها (حصان) أو (يركب) أو (فروسية) أو (حيوان) أو (أحد أقرباء الحمار) أو (حزب التحالف الديمقراطي الاشتراكي في جزر المالديف) الذي شعاره الحصان في زمن الدولة السومرية،
وأن لم تسعفه كلمات كافية لجأ إلى لغة الصم والبكم فتعني إشارة برم الشارب : رجل ،قوة،شارب،دعني أفكر،فعلتها أمس .............
ملاحظة :رأيت اليوم هذا الكتاب في متناول يد شخص وخطر لي أن أتكلم في هذا الموضوع وهو ليس المقصود بكلامي فأنا أعرفه ككثيرين غيره  في هذا العالم أراد التعلم من باب حسن .

هناك تعليق واحد :

  1. ليش ما من باب الطوب احسن

    ردحذف