الاثنين، 29 أكتوبر، 2012

طرف من الشعر والنثر

اليكم هذا البيت الذي إن قرأته من اليسار لم يتغير 
أَسى أَرْملاً ذا عَرَا     وَ ارْعَ إِذِ المَرْءُ أَسَى

ومثله قول قائل :سر فلا كبا بك الفرس


وهذا بيت مديح إن قرأته من اليمين غدا ذما

باهي المراحم لابسٌ     كرماً  قدير مسندُ
بابٌ لكلّ مؤمّل ٍ          غنْمٌ لعمركَ مرقدُ

فالعكس يكون
دنس  مريد  قامر     كسب المحارم لا يهاب
دفرٌ  مكرٌّ  معلم       نغلٌ مؤمل كل باب


وهذا شاعر يعيب على أنف رجل فيقول :
لك أنف ذو أنوف            أنفت منه الأنوف 
أنت في القدس تصلي      وهو في البيت يطوف
ولأن العرب كانت ترى في البخل منقصة 
قال شاعرهم يصف قوما بخلاء
مات في عرس سليمان       من الجوع جماعة
لم يكن ذلك عرسا            إنما كان مجاعة
وقال آخر يصف بخل أهل بيت:

أمن دار الكلاب تروم عظما      لقد حدثت نفسك بالمحال
وآخر جاء يزور بخيلا أسمه الفضل فلما رأى حاله أنشد :
رايت الفضل مكتئبا       يناغي الخبز والسمكة
فأسبل دمعه                  لما رآني وبكا
فلما أن حلفت له           أني صائم ضحكا
أما آخر فيهجو بهذه الطريقة :

أيا ذا الفضل واللام حاء         ويا ذا المكارم والميم هاء
ويا أنجب الناس والباء سين     وياذا الصيانة والصاد خاء
ويا أكتب الناس والتاء ذال       ويا أعلم الناس والعين ظاء
   أما جرير فقال ساخرا من الفرزدق حين عزم الفرزدق قتل رجل اسمه مربع كان يروي أشعار جرير وكان الفرزدق وجرير دائمي الهجاء لبعضيهما فأنشد جرير:
زعم الفرزدق أن سيقتل مربعا         أبشر بطول سلامة يامربع
وهذا فقيه يسخر ممن قال أمامه الرأي عندنا كذا وكذا

يقولون هذا عندنا غيرُ جائزٍ        فمَنْ أنتمُ حتى يكونَ لكم عِندُ

 

هناك 3 تعليقات :

  1. "ويا أعلم الناس والعين ظاء" كيف يكون هذا هجاء؟

    ردحذف
  2. صاحب المدونة19 ديسمبر، 2012 8:04 م

    أبدل العين بالظاء تصبح يا أظلم الناس .......واضحة

    ردحذف
    الردود
    1. أعتذر بعدم الدقة , تخيلت ان تكون الكلمة اعظم

      حذف