الخميس، 23 أكتوبر، 2014

اعرف الحق تعرف أهله

ولا تزال الحكمة تجري من ألسنة العباد حتى يرث الله الأرض ومن عليها ولقد علقت كلمات حق كثيرة منذ أن أحببت القراءة ، ومع أني أخاف أن أستحسن كلاما غير كلام الله ورسوله لكن بعض الحديث يأبى إلا أن يوافقهما
وواحدة من الكلمات العصية على الدحض ما نسب لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه حين قال له الحارث بن حوط الليثي بعد معركة الجمل : أتظن طلحة والزبير على باطل ؟! فقال علي : يا حارث ، إنه ملبوس عليك ، الحق لا يعرف بالرجال ، اعرف الحق تعرف أهله .أنتهى كلامه
هذه حكمة بالغة
اعرف الحق تعرف أهله
أما سواد قومنا فيعجبون برجل أو رجال ثم بعدها يجعلون كل ما يقولونه حقا ويتناقلونه ويحتجون به
اعرف الحق ثم أنظر من يوافقه ويسير عليه تعرف بعدها أهل الحق
وأكثر بلاءنا هنا
قلت منسوب لعلي لأن الصواب أن إسناد هذا الكلام لعلي ضعيف لأقول مرة أخرى لا يهم من قال المهم ما قيل وما قيل له أصل في الكتاب والسنة من قبل أن يقول به المؤلفون الغربييون حديثا حين جعلوا الاحتجاج بالأشخاص ضربا من ضروب ما أسموه المغالطات المنطقية

الاثنين، 22 سبتمبر، 2014

نصر مهرجاني

ألقي القبض على شخصين أشتركا في جريمة واستجوب كل واحد منهما بمفرده
إن اعترفا بالجريمة سيحبس كل منهما 10 سنوات
إن إنكرا سوية سيحبسان 3 سنوات
إن اعترف أحدهما فسيحبس المعترف سنة والمنكر 25 سنة
كل واحد منهما لا يعلم ما سيفعل الآخر فالاستجواب انفرادي
هذا أشهر مثال تطبيقي لنظرية تسمى نظرية الألعاب game theory وهي نظرية ليست للألعاب فقط كما يظن من اسمها وإنما لها تطبيقات كثيرة في الإقتصاد (دمج الشركات والاحتكار والمزايدات و....) والسياسة (الحروب والمعاهدات و...) وغيرها كثير .
هذه النظرية ولدت مفاهيمها الاولى في القرن التاسع عشر وبلغت البحوث فيها ذروتها في النصف الأول من القرن العشرين أما نحن في الشرق فلم يسمع بها من كل مليون واحد والواحد كثير .
في أعماق هذه النظرية لم يعد من المقبول الحديث عن شيء اسمه انتصار
إنما هي أزمة تدار واستراتيجية مناسبة لكل ظرف والذكي من يخرج بأفضل النتائج.
إسرائيل تعلم هذا وهي ليست بعيدة عن التخطيط العلمي ولذا فهي لا تتحدث عن انتصار أبدا ولا يهمها إن يدعي عدوها نصرا.
حتى كلمة نصر ليست صحيحة لغويا بإطلاقها على الغلبة في الحرب .
في العالم الآخر نرى مهرجانات نصر وصمود
كل هذا لو أن المحتفل حقق شيئا سوى المهرجانات فكيف لو أن النتائج محزنة ويجري التعويض - كعادة العرب - بإدعاءات .
نعود لقصة للمجرمين
لو كنت تستجوب ولا تعلم ما سيفعل شريكك فهل ستعترف ؟

الاثنين، 8 سبتمبر، 2014

بداية معرفية مبسطة

الجهل أضحى أكبر مما كنت أظن
وسأسدي نصيحة سريعة دون تفصيل فأقول:
لمن أراد أن يبدأ بداية معرفية صحيحة لا تميل بصاحبها إلى طرق وسبل تبعده عن الاتزان الفكري والعقلي ولا تجعله يتخبط فيصبح يساريا ويغدو متدينا ويمسي يمينيا
إبدأ بعلم الحديث النبوي واهرع إلى كتب ما يسمى بمصطلح الحديث لابن الصلاح أو البغدادي أو بن كثير وغيرهم واقتن ما استطعت من شروحات فيه وستلقى صعوبة في أول الأمر فما أن تمكنت من هذا الفن حتى يمكنك بعدها التمرن فيه بأن تبحث في أسانيد كتاب تفسير أو كتاب سيرة لتصحح أو تضعف تمرنا وممارسة وداوم على قراءة ما يتعلق بمصطلح الحديث ككتب الجرح والتعديل وكتب العلل والضعفاء ثم اقرأ صحيحي البخاري ومسلم واستعن بتلك التي فيها شروحات وتعليق كفتح الباري وشرح النووي
وهذا الكلام ليس دروشة مني ولا جمودا بل أن في كل الكتب أخطاء وهفوات بعضها جسيم لكن هذا العلم يكسبك ميزانا تزن به الأقوال والأخبار ويجعلك حصيفا في قبول الكلام وفي معرفة إلزامية الأقوال
وحين تقرأ القرآن احرص على أن لا تستعن بتفسير إلا أن تبحث عن "معنى" كلمة غريبة فإذا وجدت لآية سبب نزول فهي نافعة ولكن على أن يكون سندها صحيحا وسبب النزول كما هو معلوم للتفسير وإلا فالعبرة في عموم اللفظ لا في خصوصية سبب التنزيل
ثم اقرأ في باب العقائد والملل وثمة ثلاثة كتب مشهورة في هذا لابن حزم "في الملل والأهواء والنحل" والشهرستاني "الفرق بين الفرق" والأشعري "مقالات الإسلاميين"
ولتوسعة الإطلاع اختر كتاب فقه مقارن وأشهرها كتاب ابن رشد الحفيد "بداية المجتهد ونهاية المقتصد" فإن وجدته مشروحا ومعلقا عليه فحسن لأن فيه بضع أخطاء وابن رشد في الأصل فيلسوف لا يؤخذ منه فقه إلا أنه أجاد في هذا الكتاب
هنا اصبحت قارئا باحثا ولن تكون قارئا أعمى مقلدا

وبعد هذا لك أن تقرأ ما تشاء وإن كان في الإلحاد والزندقة فقد تحصنت
واقرأ كتب آلة وتجنب كتب الاستهلاك ولا تخشى كتابا بعدها فأقرأ "رأس المال " لماركس وأصل الأنواع لدارون والمدينة الفاضلة لافلاطون و الأمير لميكيافيللي وكل كتاب أصولي لمذهب فكري ويزيد النفع أن تقرأ الردود على كل كتاب ولكن اقرأ كقاض وحكم وليس كمتعلم فكل فكرة قد رد عليها آخرون
كل هذه الكتب وغيرها كثير متوافرة على النت وأقول لك أن معظمها قليل الخير لكنه محرك للتأمل والتدبر معلم لأصول المسائل ومنشأها
المهم أن تكون متجردا غير متعصب ولا صاحب أفكار مسبقة
واحرص أن تشرح للآخرين ما فهمت وأن تكتب مقالات تنقل المواقف دون الاستعجال في اطلاق الأحكام
كل الحروب والعلاقات وحركة الأمم تجد وراءها أفكار ومذاهب وإيديولوجيات وعقائد وسيأتي اليوم الذي ستجد فيه صعوبة في اختيار كتاب تقرأه يثير فضولك لكن لن يستعصي عليك فهم كتاب وعندها سيتحول دماغك مصنعا للقوانين والنظريات وتضحى كل حركة تراها وكل كلام تسمعه مشروع بحث في سببه وأصله
فاتني أن أذكر مئات الكتب التي تحفز الفكر ولكنها جميعا وسيلة لهدف أسمى أن يكون وزنك كبير جدا فلا تميل بك رياح كل متكلم أو كاتب

الاثنين، 2 يونيو، 2014

عن السخرية بحديث التداوي ببول الإبل

‎‎منشور‎ by ‎نعمت غاندي‎.‎

الخميس، 15 مايو، 2014

هل هؤلاء من يقود؟

بينما كان أحد أشقائي يحدثني عن أطباع العراقيين وأنا صغير استشهد بكلام لعلي الوردي فتمنيت ان أقرأ هذا الكتاب حتى وجدت مقالة له في مجلة العربي الكويتية عن الصفاقة فاعجبت بها وأنا لم اتجاوز الابتدائية وعلمت بعدها اني اعجبت بها لأني كنت طفلا فالإنسان يعجب على قدر علمه ولما كبرت وحباني الله بما أحسب أنه علم قرأت كتابا لعلي الوردي باسم مهزلة العقل البشري وقد تعلمت أن لا أعول على شهرة أحد فقد قرأت وسمعت لمشاهير أدب وعلم ما ندمت على قضاء دقائق للاستماع لغثاءهم ولكن ما أن قرأت الصفحات الأولى حتى علمت ان علي الوردي أعمى يقود عميان فتركت الكتاب حتى قرأت قبل أيام منشورا في مجموعة أدبية وجدت نفسي فيها شاكرا من ضمني إليها يدعو الأعضاء لقراءة كتاب شخصية الفرد العراقي لعلي الوردي على أن يناقش القراء الكتاب في مكان ما فقررت أن أقرأ الكتاب فلربما ظلمت الرجل فهرعت إلى البحث عن نسخة ألكترونية فقرأت الكتاب كاملا بالمحمول في ساعتين قطعتها استراحات وأعمال وشعرت بعدها بالاشمئزاز
الرجل كغيره من المفكرين والكتاب يعاني-الا من رحم ربي- من اضطراب وتخبط فكري وعيوب الكتاب وافكاره لا يسعها إلا كتاب آخر
أما السرد والبناء الفكري فوالله إن كتابتتي وأنا في المرحلة الأولى من الكلية لخير منها بكثير ومن يشهد للعروس
الشيء الوحيد الذي يحسب لصالح الوردي في هذا الكتاب اقرارة في المقدمة أنه مفتقر للمعايير العلمية وأنه للخواطر أقرب

الثلاثاء، 22 أبريل، 2014


‎‎منشور‎ by ‎نعمت غاندي‎.‎

السبت، 19 أبريل، 2014

مشاهير من ورق


‎‎منشور‎ by ‎نعمت غاندي‎.‎

الخميس، 10 أبريل، 2014

بل احزن

كم واحد تباهى لأنه قرأ كتاب "لا تحزن" للمتفتح عائض القرني
ولو علم من تباهى أن الكتاب مسروق لخجل
أصل الكتاب هو "دع القلق وأبدأ بالحياة" لكاتب أمريكي اسمه الأول dale ولا اتذكر اسمه الثاني
بدأ السرقة من هذا الكتاب محمد الغزالي وهو غير أبي حامد الغزالي المتوفي قبله بقرون وسمى كتابه "جدد حياتك" ثم جاء القرني فسرق الأفكار وبعض اسماء الفصول
بعد القرني علمت ان العريفي له كتاب مشابه ثم لحقهم محمود المصري
السرقة عار
فكيف لو علم ان الكتاب الاصلي مجموعة ازبال فكرية لشخص تائه
الحمد لله على الهداية